تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو وبقية اللاعبين الكبار! تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو وبقية اللاعبين الكبار!
910 10

تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو ونيمار وبنزيما وبقية اللاعبين الكبار!

تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو وبقية اللاعبين الكبار!

تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو وبقية اللاعبين الكبار!

الخميس، 27 يوليو، 2017

كريستيانو رونالدو, المحكمة, التهرب الضريبي رونالدو, غرامة مالية, رونالدو, مهارات, ريال مدريد

مدخل يخص التعريف بالتهرب الضريبي

التهرب الضريبي (Tax evasion) هو قيام المكلَّف الخاضع للضريبة (فرد أو شركة) بعدم دفع الضرائب
المستحَقة للدولة والمترتبة على دخله أو ثروته أو على أي واقعة أخرى منشئة للضريبة (الاستهلاك أو الاستيراد مثلا)
أو تخفيض مبالغ هذه الضرائب من خلال استعمال طرق وأساليب غير مشروعة بحكم القانون وتنطوي على الغش
والخداع وسوء النية.
ويعد التهرب الضريبي جرما يعاقب عليه القانون في معظم بلدان العالم ويُعرِّض الضالعين فيه للمساءلة أمام القضاء
وعقوبات مدنية وجنائية قد تصل إلى السجن.
ويجب التمييز في هذا المجال بين التهرب الضريبي المجرم قانوناء والتجنب الضريبي (طاخ إڢويدانچي) الذي يتتب
طرقا وأساليب مشروعة لا يحاسب عليها القانون وإن كان بعضها مدفوعا بنية استغلال الثغرات الموجودة في نصوص
القوانين بنية تجنب الضريبة أو تخفيضها إلى أقصى حدد ممكن.
توجد العديد من الأسباب التي تدفع أو تشجع المواطنين على ممارسة التهرب الضريبي ومن أبرزها ما يلي:
ــــ الإحساس بضعف المؤسسات وعجز الدولة على إعمال القانون وفرض سيادته، وعدم قدرتها على ممارسة
مسؤولياتها الرقابية من أجل وضع اليد على الممارسات التي تعد تهربا ضريبيا وإحالة أصحابها إلى القضاء.
ــــ الفساد المستشري داخل أجهزة الدولة، وداخل الإدارات الضريبية على وجه الخصوص، والتي تشجع على دفع
الرشاوى بدلا من أداء الضرائب المستحَقة للدولة.
ــــ فرض عقوبات غير متشددة على المُدانين بتهمة التهرب الضريبي الأمر الذي لا يحقق الردع المطلوب من
العقوبة مما يشجع المكلفين بالضريبة على التهرب إذا كان العائد المتحصل من خلاله أكبر من العقوبة المترتبة عنه
ـــــ الشعور بارتفاع معدلات الضريبة وثقل العبء الضريبي، وعدم الاستفادة في المقابل من أي خدمات حكومية
أو الاستفادة من خدمات مفتقدة للجودة فلا يرى المواطن حينئذ أثرا للضرائب التي يؤديها للدولة يعود عليه بالنفع.
ــــ الإحساس بعدم شرعية الضرائب في الأساس إذا كان النظام الحاكم نفسه فاقدا للشرعية الديمقراطية وغير منبثق
من الإرادة الشعبية ومعبر عنها.
ويُضاعَف هذا الإحساس إذا استشرى الفساد داخل أجهزة الدولة، وصار المال العام مباحا أمام النهب والسلب دون
حسيب أو رقيب، وإذا رأى المواطنون أن الموارد العمومية أصبحت غنيمة يتنعم بها رجالات السلطة والمقربون منهم
ويتم تبذيرها في نفقات استهلاكية خارجة عن القصد.
ــــ الشطط والعشوائية في استعمال السلطة التقديرية من قبل الإدارة الضريبية في بعض الحالات (النظام الجزافي في
ضريبة الدخل مثلا) مما يشجع بعض المواطنين على ممارسة أنشطتهم بشكل سري (القطاع غير الرسمي) وعدم التصريح
بها أو عدم تسجيل أنفسهم لدى الإدارة الضريبية من أصله.
أساليب التهرب:
تتعدد الطرق والأساليب التي يتبعها الأفراد والشركات من أجل التهرب من أداء الضرائب، ومنها ما يلي:
  • 1 عدم التصريح بالمداخيل والإحجام عن تقديم إقرار ضريبي للإدارة الضريبية.
  • 2 تخفيض قيمة الدخل الخاضع للضريبة.
  • 3 التلاعب في مبالغ الضرائب المقتطعة من دخل العمال والموظفين بالشركات، وعدم تحويلها إلى الدولة كاملة.
  • 4 تقديم فواتير مزورة لإدارة الجمارك من أجل تخفيض قيمة الرسوم الجمركية والضريبة على القيمة المضافة 
  • المستخلصة على السلع المستوردة.
ومن الأساليب التي تستعملها الشركات أيضا في التهرب الضريبي التصريح بفواتير شراء وهمية من أجل تضخيم
المصاريف، أو عدم التصريح بعمليات بيع بغرض التقليل من العائدات.
ويكون الهدف النهائي من هذه الممارسات هو تخفيض مبلغ الضريبة الواجب أداؤها لصالح الدولة من خلال تخفيض
الأرباح المصرح بها وهي أساس احتساب الضريبة على الدخل.

________________________________________
التهرب الضريبي, ميسي, كريستيانو رونالدو, ،نيمار, مودريتش

المتهم بريئ حتى تثبت إدانته هي قاعدة ترسخت منذ القدم في مختلف الأوساط والمجتمعات وألف الناس ترديدها
وفي الحقيقة هي قاعدة صحيحة ومبنية على أصول وحقائق قانونية فالإدعاء العام لايملك دائما صلاحية الإدانة
وكثيرون هم المدانون الذين تبرأهم المحاكم لأن الإدانة لم تثبت لإفتقار الجرم لأحد شقيه المادي والمعنوي أو لكليهما
معا أو لضعف الحجج المقدمة من الإدعاء العام...وإزدادت هذه القاعدة ترسيخا أمام التطور الهائل لوسائل الإعلام
المرئية والمسموعة وكذا المكتوبة وتصاعد حدة التقاضي لنظرا لإنتشار الفساد في مختلف المؤسسات سواء الإ قتصادية
أو السياسية اوالرياضية منها وهذا سبب حالة إحتقان لدى المواطنين من فساد هذه الإدرات وأصبحت لديه قابلية حادة
لتصديق كل ماتنشره وسائل الإعلام حول قضايا الفساد وتبييض الأموال وتهريبها وكذا التهرب الضريبي والرشاوي...
إن غياب نمطية التفكير هذه قد تلحق أذى بالغا بلاعبين أوسياسيين أو ابرياء عاديين قد يدينهم المجتمع خصوصا في قضايا
فساد مزعومة أمام تعطش جمهور المواطنين لمحاسبة المسؤولين عن قضايا الفساد هذه...
ومادمنا في صدد الحديث عن قضايا الفساد الذي تعرفه مختلف القطاعات الحيوية في المجتمع لابد من الإشارة إلا أن القطاع
الرياضي وكرة القدم على وجه الخصوص إلى جانب وجهها المشرق والمشع فإن لها بالمقابل جانبا مظلما يتمثل في قضايا فساد
عديدة هزت الوسط الرياض العالمي ولم يعد هذا الفساد مرتبطا فقط بالدوري الإيطالي وإنما شمل أيضا الدوري الإسباني فظهر
مشكل الإختلاسات والعمولات وليطال بعد ذلك اللاعبين أيضا حيث أصبح بعضهم متابعا بقضايا اخلاقية وبعضهم بقضايا
تزوير وٱخرون بقضايا التهرب والتملص الضريبي.
ويبدو أننا سنعيش كلاسيكوهات من نوع اخر فبعد ان كان الكلاسيكو يلعب فوق أرضية الميدان أصبح الٱن يلعب داخل أروقة
المحاكم الإسبانية ..فعندما يمثل لاعب فريق بحجم ريال مدريد أوبرشلونة أمام المحاكم الإسبانية بتهم فساد أوتهرب ضريبي فإن 
كل الأضواء تبقى مسلطة عليهم سواء من وسائل وسائل الإعلام أو من الجماهير نفسها وهذا له وقعه الخاص على نفسية
اللاعبين وأيضا على سمعة الفريق خصوصا وأننا نتحدث عن أكبر فريقين في العالم .

ميسي, المحكم, التهرب الضريبي


ومن بين القضايا التي ظهرت وطفت مؤخرا على السطح :

صفقة نيمار المشبوهة:
في البداية كان برشلونة وبعض الشركات التي امتلكت بطاقة اللاعب خلال فترة تواجد في سانتوس هم المتهمون 
الرئيسيون في القضية لكن في الأشهر الأخيرة تبين أن نيمار ووالده قد تهربا من الضرائب لمصلحة البرازيل أيضاً
وتم الحكم عليه من قبل محكمة في البرازيل قبل شهر تقريباً بدفع غرامة مالية كبيرة قدرها 45 مليون يورو لكن 
الحكم ليس نهائي ويمكن لنيمار تقديم استئناف أمام هيئة الإدارة للإستئناف الضريبي.

بنزيما وقضية فالبوينا:
قبل عدة أشهر تقريبا تبين أن كريم بنزيما متورط في قضية ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا بشريط إباحي وخضع للعديد
من الجلسات في المحكمة وتم حجزه لمدة 16 ساعة في أحدى أقسام الشرطة في فرنسا وما زالت القضية مستمرة حتى الآن
وقبل هذا استدعي في قضية إغتصاب مع نجوم ٱخرين كجبريل سيسي وفرانك ريبيري.

ميسي وتهربه من الضرائب:
هذه القضية ليست وليدة اليوم بل من سنوات عدة مصلحة الضرائب والقضاء في إسبانيا يحققان منذ فترة طويلة
بملف ميسي وسجلاته المالية وتبين أنه تهرب بالفعل من دفع الضرائب في فترة من الفترات ولم يصدر حكم 
نهائي في القضية لغاية هذه اللحظة.
مثول المتهمين للتحقيق معهما أثبت بما لايدع مجالا للشك أنهما أخفيا قرابة أربعة ملايين و164 ألفا و674 يورو.
في الفترة الممتدة بين 2006 و 2009...وثبت ٱيضا حذف واضح وفاضح في بعض البيانات المتعلقة بالإقرار
الضريبي ...وهذا من أجل منع مصلحة الضرائب من معرفة القيمة الحقيقية للحقوق الدعائية لشركات هي في الٱصل 
موجودة خارج التراب الإسباني...
النيابة العامة في قرار أولي أعفت ميسي من المسائلة وحكمت على والده بالسجن لمدة 18 شهرا بإعتباره المسؤول
الأول عن التهرب وهو المصير الذي ينتظر أيضا الشقيق الٱكبر لإبن روزاريو ماتياس المتهم بحيازة سلاح دون
تريخيص والمعاقب عليه في القانون الإسباني والضرب والجرح ضد رجال ٱمن إسبان...
وبما أن المصائب لا تأتي فرادا فإن ظهور أدلة جديدة عجلت بعودة ميسي لدائرة الإتهام والمسائلة بعد ٱن كان في
السابق بريئا حسب المدعي العام بكونه كان يجهل بالمخالفات الضريبية وأن والده هو المسؤول ...

ماسكيرانو واعترافه بالتهرب:
تم الحكم على خافيير ماسكيرانو من قبل المحكمة الإسبانية بالسجن لمدة عام مع دفع غرامة مالية مقدارها 
820 ألف يورو بعد اعترافه أن تهرب من دفع مليون ونصف يورو لمصلحة الضرائب خلال عامي 2011 و2012
وقدم محاميه استئنافاً لدفع مبلغ مالي بدلاً من قضاء فترة الحكم في السجن، وإلا الآن لم تظهر النتيجة بعد.

مودريتش وملف دينامو زاغرب:
بعد أن تم القبض على زدوافكو وزوران ماميتش رئيس ومدرب نادي دينامو زغرب الكرواتي في الصيف الماضي
تم استدعاء لوكا مودريتش للإدلاء بشهادته بخصوص اغتلاسهما في صفقة انتقاله من دينامو زغرب إلى توتنهام 
عام 2008 والتي كلفت السبيرز 16 مليون يورو وتبين أن مودريتش له يد في الأمر لكن ملامح هذه القضية 
ما زالت غامضة بعض الشيء لوكا يبدو أنه أستدعي للمثول أامام القضاء الذي سيقول بالتأكيد كلمته في هذا الموضوع.





رونالدو والتهرب الضريبي:

وكان قد أعن في وقت سابق مكتب المدعي العام في مدريد ان المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو متهم بالتهرب
من دفع مبلغ 14،7 مليون يورو لمصلحة الضرائب الاسبانية من خلال شركات في جزر العذراء البريطانية وايرلندا.
وجاء في بيان للمدعي العام ان نجم ريال مدريد المتوج بجائزة افضل لاعب في العالم أربع مرات متهم «بأربع جرائم ضد 
الخزانة العامة بين عامي 2011 و2014... التي تنطوي على غش ضريبي بمبلغ 14،789،987 يورو (16،5 مليون دولار)».
وكان اسم رونالدو ورد في تقارير «فوتبول ليكس» التي كشفت في 2016 وثائق تتعلق بعمليات تهرب ضريبي على نطاق واسع 
في عالم كرة القدم شملت العديد من اللاعبين والمدربين في اوروبا. لكن المهاجم البرتغالي نفى مرارا قيامه بعمليات تهرب ضريبي
ونشر اواخر العام الماضي كشوفات مالية بقيمة 225 مليون يورو.
وتابع بيان المدعي العام «أن المتهم استفاد من كيان شركة انشئت في 2010 لإخفاء العائدات التي يحصل عليها في إسبانيا 
من حقوق بيع الصور من أمام سلطات الضرائب، وهو انتهاك «طوعي» للالتزامات المالية في اسبانيا».
ونقلت صحيفة «أس» الإسبانية عن خبراء في وزارة المالية الإسبانية العقوبة المتوقعة على اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو
والتي قد تصل إلى غرامة مالية قدرها 28 مليون يورو، إضافة للسجن لمدة قد تصل إلى 7 سنوات.
وقد تم توجيه 4 تهم للاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على مدى 4 سنوات في إسبانيا مما قد يزيد العقوبة على اللاعب البرتغالي.
وأوضحت الصحيفة أن الجريمة التي ارتكبها اللاعب في عام 2011، يعاقب عليها القانون الإسباني بالسجن لمدة لا تقل عن عام
، أما الجرائم الثلاث الأخرى وهي أيضًا بالتهرب الضريبي فإن القانون الإسباني وفقًا للمادة 305 يعاقب عليها بالسجن لمدة تتراوح 
بين سنتين إلى ست سنوات.
وتوقعت الصحيفة السيناريوهات التي قد يحصل عليها اللاعب البرتغالي وأولها أن يقوم القاضي بتخفيض العقوبة إلى الحد الأدنى
أي أنه سيحصل على حكم بالسجن لـ 3 سنوات ونصف أي أنه سيدخل السجن في إسبانيا.
أما السيناريو الثاني فسيكون هو أن يقوم القاضي بتحفيض العقوبة إلى ربع الحد الأدنى أي أنه الحكم سيكون بالسجن 21 شهرًا 
وهي نفس عقوبة ليونيل ميسي وبالتالي فإن اللاعب لن يدخل السجن.
أما الحد الأدنى للغرامات فهو 28 مليون يورو ولكن لازالت القضية في بدايتها وسيحاول البرتغالي كريستيانو أن يثبت براءته،
حيث قال في آخر مقابلاته في إسبانيا إنه هــادئ وفعــل كل شيء بالشكل الصحيح.
إلى هنا الأمور عادية واحد إختلس أموال السجن ينتظره وٱخر تهرب وتملص من الضرائب سيتابع قضائيا وبشكل شفاف فالقضاء
الٱوروبي على درجة عالية من الشفافية وبالتأكيد أي عقوبة سيتم تحديدها فهي مستحقة وليس فيها أي ظلم أوجور.
المشكل في تداعيات هذه القضية بالذات فالأخبار في تزايد وتدفق مستمر فرونالدو على ما يبدو قد تذمر من النادي الذي طالما
وقف بجانبه وساعده في زيادة أرصدته البنيكية وصناعة أمجاده الشخصية لأن ماقدمه ريال مدريد لرونالدو يفوق بكثير ما قدمه هذا
الأخير للفريق .
تعامل نجمي الليغا والعالم ميسي ورونالدو مع مشكلة الضرائب يختلف من طرف لٱخر فيبدو ان الهدوء الذي تحدث عنه رونالدو تحول
لتذمر وطعن في النادي الذي دعمه بل أصبح يهدد في كل خرجة إعلامية بمغادرة الفريق الذي قضى فيه زهاء العقد من الزمن...
رونالدو صرح بأن النادي لايدعمه وأنه سيترك إسبانيا لأنه يحس بالظلم وقد سبق وفعلها في 2012 في حادثة الحزن الشهيرة والتي
إنتهت تفاصيلها بزيادة راتبه وتدليعه على الٱخر من طرف بيريز وأظن ان هذه المرة رونالدو يريد إعادة الكرة مجددا خصوصا وأن
ميسي قريب من التجديد.
إذا كان رونالدو يريد زيادة راتبه فهذا حقه لكن أن تبتز النادي وتهدده إن لم يدفع ضرائبك فهذا تصرف وقح من لاعب كان كل همه
مجده الشخصي ولا أظن أننا سمعنا يوما ميسي يهاجم ناديه ويبتزه لزيادة راتبه ورغم أنه حوكم هو أيضا فلم يتذمر من النادي إطلاقا.
خلاصة القول رونالدو إذا ثبت أنه تهرب من دفع الضرائب فيجب أن يسدد مستحقاته ويقضي عقوبته ولغة التهديد هذه لن تنفعه.
يعني بالعربي ألعب البالون وأدفع مستحقاتك أو إحزم أمتعتك وحقائبك ففرق الصين أو البيترودوار في إنتظارك.

التصنيف: تقرير: أسرار التهرب الضريبي لميسي ورونالدو وبقية اللاعبين الكبار!

قنوات بي ان سبورت بث مباشر


 BEIN SPORT1  BEIN SPORT 2 BEIN SPORT 3



BEIN SPORT 4 BEIN SPORT 5 BEIN SPORT 6  


BEIN SPORT 7 BEIN SPORT 8 BEIN SPORT 9 

            BEIN SPORT 10  BEIN SPORT news