أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد
910 10

أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد زيدان صرح بخيبة أمله من إيسكو وجيمس رودريغيز...

أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد

أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد

الجمعة، 8 أبريل، 2016

أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد

أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد


أزمة في صانع الالعاب في المدريد .كان زيدان صرح بخيبة أمله من إيسكو وجيمس في فولفسبورغ. تم تهميش "صانع الالعاب" مرة أخرى في مخطط والذي ايضا فيه مودريتش وكروس فقدوا ثقلهم
توريس

فرانسيسكو خافيير غارسيا سانز وصل شاحبا الى غرفة خلع الملابس فولكسفاغن أرينا. وكان التنفيذي الاسباني لشركة السيارات متعددة الجنسيات وجهه شاحبا. عند رؤيته، تفاجأ الصحفيين الألمان بأن هذا الرجل، الذي يشغل أيضا منصب رئيس فولفسبورغ، النادي الذي كان قد هزم المدريد 2-0 في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا، لم يتوقف ولا حتى لحظة للتعليق على النجاح الذي تحقق. لمؤسسة والتي كان المع زيارة لها كان من قبل سانتوس بيليه في عام 1961 ، يمثل هذا الحدث تتويجا احتفاليا. جميع المشجعين المحليين كانوا يحتفلون، ولكن رئيسهم كان يبدو غائبا. كما لو ان حالته " كمساهم" في ريال مدريد وصديق لفلورنتينو بيريز كان يثقل ضميره اكثر من هذا الانجاز الذي أكمله للتو جوليان دراكسلر وزملاءه. مر الرئيسين قليلي الكلام من الممر المؤدي إلى غرف خلع الملابس بينما دراكسلر كان يضحك متذكرا راؤول جونزاليس.

"اتصلت مع راؤول قبل المباراة" قال بطل الليلة، وزميل راؤول في شالكه، ومصمم اللعبات التي أنتجت هدفي فولفسبورغ . واضاف "اعتقد الآن ان راؤول يضحك بعين واحدة ويبكي بالآخري. نأمل في غضون اسبوع ان نقصي المدريد. هكذا راؤول قد يبكي بكلتا العينين ".

دراكسلر هو النجم الصاعد في كرة القدم الألمانية. هو صانع الألعاب، المركز الأبرز، والأكثر صعوبة في اللعب والأكثر حسما ضد الدفاعات المغلقة. بطريقة أو بأخرى "ابداع" دراكسلر مثل كل ما كان يفتقده لعب المدريد في المباراة في فولفسبورغ. ينطوي هذا الحدث علي سخرية. ليس هناك فريق في العالم قد استثمر منذ عام 2012 كثيرا من المال في الحصول على خدمات صانعي العاب اكثر من المدريد. وقد وقع المدريد مع خمسة بما مجموعه حوالي 200 € مليون: مودريتش، كروس، إيسكو، جيمس وكوفاسيتش. أسماء على قائمة أفضل المتخصصين في العالم. ولكن ضد فولفسبورغ المدريد بالكاد كان يعول عليهم. لاعتبارات اراحة بايل، بنزيمة وكريستيانو تم اعادتهم إلى المقاعد الخلفية.

بدأ زيدان من خلال ابعاد كوفاسيتش من القائمة ، إشارة إلى أن ليس هناك مجالا للجميع. ثم أصدر تعليماته لمودريتش وكروس بنفس المهام كما في الكامب نو، مما يجعلهم " محاور احتواء" بدلا من لاعبي وسط "منظمين". وبقي الظهيرين وبنزيمة، بابداعه ، لفتح مساحات بين الخطوط، باعتباره السبيل الوحيد للتموين بين خط الوسط والمهاجمين. ولكن فشل مارسيلو ودانيلو في الدفاع وإصابة بنزيمة قبل مرور ربع ساعة، عري المدريد بوضوح. وفي الأمتار الاخيرة(هجوم) كانت قد إنطفأت الأنوار. مدرب ريال مدريد كان يريد تعويض النقص بالابتكار. لكن إجراءاته عمقت الأزمة.

"لقد غيرت مودريتش لأنه توجب إجراء تغيير" قال زيدان، لشرح استبدال الكرواتي بإيسكو بعد انقضاء ساعة من اللقاء. "لم يكن له علاقة بشيء مع لوكا [مودريتش] . كان يمكن أن يكون لاعب آخر. ولكن كان يجب تغيير شيء ولكنه لم يعمل اليوم. دائما نبحث عن رد فعل. لكنني لست سعيدا مع التغييرات لأنها لم تحدث فرقا. كان يجب على الأقل تسجيل هدف. في النهاية أيضا اخرجت توني [كروس] ووضعت جيمس لمعرفة ما اذا كان سيتحسن الفريق. لا أكثر ولا أقل ".

واعتبر زيدان بانه من المهم الحصول على عمق وتجنب تلقي ال 3-0. " كان علينا أن نكون في حالة تأهب للغاية ويقظة لك لا نستقبل المزيد من الأهداف"، قال راموس، في تناغم مع مدربه. كان استبدال بنزيمة بخيسي اكثر حذرا منه نية هجومية لزيدان واحتفظ بال 4-3-3 الأصلية. تحقق الفني في جميع البدائل الممكنة ما عدا تلك التي تمنح له التفوق في مجال البناء (creation). أبقى كاسيميرو لحماية قلبي الدفاع واستبدل، رجل برجل، محاوره الأكثر استبصارا. كروس ومودريتش خرجا، إيسكو، وجيمس دخول.

كان يقول فيسنتي ديل بوسكي أن إهمال اللاعبين هو من الأعمال السيئة إذا لاحقا ستضطر الي طلب مساعدتهم. وخلال الشهر ونصف الماضي بعد الديربي (0-1 على استاد برنابيو)، ألمح زيدان في تصريحاته بان إيسكو وجيمس لم يوفوا. تدريجيا بدأ يبعدهم عن المنافسة بينما أفاد جزء من وسائل الإعلام القريبة من النادي رغبة الادارة ببيعهم هذا الصيف. قطاعا هاما من الجمهور صفر عليهم. يشير العديد من الناس في الفريق والمحيطين به بان إيسكو وجيمس لديهم شعور بانهم فائضين . في فولفسبورغ الفريق احتاج لهما. فيما إذا كانت تبقت هناك شكوك، قال زيدان علنا ​​قبل ان يعود الى اسبانيا بانهم خيبوا ظنه. العبارة التي أفردها لهم، بدا وكأنها عقوبة: "لم نحدث الفرق."

عاد كريم بنزيمة الى مدريد مع ألم شديد في ركبته اليسرى، أعراض التواء والتي يمكن أن تبعده عن المنافسة أسبوع على الأقل، مما يجبره إلى تفويت مباراة العودة.

لا تنسى يمكنك مشاهدة مباراتك المفضلة اونلاين على قناة Bein Sport الرياضية مجانا من هنا :


التصنيف: أزمة بمركز صانع الالعاب بريال مدريد

قنوات بي ان سبورت بث مباشر


 BEIN SPORT1  BEIN SPORT 2 BEIN SPORT 3



BEIN SPORT 4 BEIN SPORT 5 BEIN SPORT 6  


BEIN SPORT 7 BEIN SPORT 8 BEIN SPORT 9 

            BEIN SPORT 10  BEIN SPORT news